فارس مهدي يفتح قلبه للرياضي نت : كرة القدم …..هي حياتي كلها


أحد مواهب الكرة الجزائرية بنادي نجم مقرة بولاية المسيلة لهذا أرادت صحيفة الرياضي تعريفكم بهذه الموهبة الصغير في السن والتي تداعب الكرة على طريقة الكبار ولهذا تنقلنا إلى قلب العاصمة لاستقبال اللاعب.
اولا ، شكرا لكم على تلبية دعوتنا ، وإلى كل من لا يعرف فارس مهدي من هو هذا الموهوب؟
باسم الله اولا شكرا لكم على الإستقبال فيما بعد فارس مهدي هو لاعب كرة القدم حامل للجنسية الجزائرية إبن ولاية المسيلة بالضبط ببلدية أولاد دراج من مواليد الفاتح من أوت 2004 بالمسيلة أُغرمت بالكرة منذ سن صغيرة وهذا ما جعلني لا أفوت أي مباراة للدوري الأوروبي حتى أتعلم منهم مهارات الكرة وأتصفح المواقع والوسائل التواصل الإجتماعي خصوصا الصفحات الرسمية حتى آخذ نظرة عن كيفية التدريبات والروتينات اليومية للاعبين .

كيف كانت بداية مشوارك مع عالم المستديرة ؟
ككل لاعبي الدوري الجزائري البداية في الأحياء الجزائرية مع أبناء الحي كل الأوقات في الشارع إما تلعب الكرة أو جلوس للاستراحة مابين المباريات أو الأشواط تتبادل أطراف الحديث مع الأصدقاء ، ثم من الكرة مابين الأحياء إنتقلت إلى نادي الحي “نادي أولاد دراج ” ومع صنف الأصاغر أبصمت وجودي بتسجيل 52 هدف ، ثم إستدعاني مدرب المنتخب الوطني الجزائري لفئة U16 ، لأعودة إلى نجم مقرة لفئة 17U .
أيمكنني معرفة من إكتشف الاعب المهوب فارس مهدي؟
نعم بالطبع ، لقد إكتشف موهبتي أحد مدربي كرة القم بولاية مسقط رأسي و يدعي برابح عبد الرحمان او المدعو ( الﭬوش) .
أيمكن أن تطلع جمهورنا على مركزك في الميدان والأندية الجزائرية التي لعبت لأجلها؟
الأندية التي لعبت لأجلها هي: نادي أولاد دراج فئة الأصاغر ، نادي نجم مقرة ، نادي وفاق سطيف ، والأن ألعب بنادي نجم مقرة لصنف الرديف و أحيان ألعب مباريات مع فئة 20U لأساعدهم على الفوز على بعض الأندية التي يكون التفوق عنها نوعا ما صعبا. أما عن مركز فأنا ألعب وأحارب عن ألوان النادي الذي أنشط فيه في مركز الهجوم وأحمل رقم ‘9 ‘.
كيف هي علاقة فارس مهدي بالدراسة؟
لا علاقة بيننا فالقلب يحب الكرة وفقط وكأغلب اللاعبين الجزائريين فكنت أتغيب عن صفوف الدراسة لأجل مداعب الكرة.
هل هناك من إعترض على كونك لاعب كرة القدم؟
نعم فأبي كان أول من إعترض على هذه الفكرة عكس والدتي التي كانت ولا تزال تشجعني دائما قبل وبعد أي مباراة.
ماهي الكلمة التي تقولها لك والدتك دائما قبل و بعد اي مقابلة؟
الوالدة دائما ماتقول لي “لا تستسلم أبدا فإن الله معك دائما لا تنسى أن الله معنا ويعطي لكل ذي حق حقه ومن يسعى فالله يعينه ولا يتركه ”
ماهو هدف ، وطموحك في مجال الكرة؟
كأي لاعب هو الإحتراف أكثر ،و تشريف ألوان الجزائر.
من هو قدوتك داخل المستطيل الأخضر؟
دون تفكير مسبق كريستيانو رونالدو
من هو قدوتك في الحياة؟
والدتي لأنها إنسانة مثابرة جدا لا تعرف الإستسلام أبدا .
إن لم يكن مهدي فارس لاعب كرة قدم فماذا كانت الجزائر سوف تفتخر بإبنها؟
كأي شاب جزائري خريج معهد تكويني او شيئا ما من هذا القبيل
كلمة أخيرة لجريدة الرياضي….
شكرا للجريدة على الإستدعاء وخلى الإستضافة،وأشكر كل من وقف معي طيلة مشواري ،كما اوجه تحية لوالدي على كل ما قدموه لي من دعم ومساندة ، دون نسيان أخي عبد الرحمان بن رابح الذي لولاه لم أكن لاعبا اليوم.
حاورته: مونيا قوني

شاهد أيضاً

” الكرة لم تكن يوما عائق في دراستي “

  ” الكرة لم تكن يوما عائق في دراستي ”     في حوار خص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *