الخميس , فبراير 22 2024

صديقي كوثر:أبارك لأبناء جرجرة بقدوم شركة موبيليس لتسيير الفريق والحمراوة يستحقون الأفضل

تعتبر الصحافية الرياضية صديقي كوثر واحدة من صحفيي فريق مولودية وهران،إذ فتحت قلبها للموقع الإلكتروني الرياضي نت و حكت عن تجربتها المميزة في مجال الإعلام الرياضي٬للمزيد من التفاصيل تابعوا هذا الحوار:

بداية من تكون الصحافية صديقي كوثر؟
بعد بسم الله الرحمان الرحيم،معكم الصحافية الرياضية المختصة في رياضة كرة القدم صديقي كوثر 22 سنة من ولاية وهران.

كيف كانت بدايتك في مجال الإعلام الرياضي وماهو سبب حبك للصحافة الرياضية؟
شغفي و حبي لكرة القدم وبالخصوص فريق مولودية وهران قادني نحو الولوج إلى عالم الإعلام الرياضي،فالبداية كانت بإلتحاقي بالموقع الرياضي العدسة سبورت الذي بدوره فتح لي أبوابه لبداية تحقيق حلمي و مشروعي الإعلامي وبفضله تمكنت من الدخول لأول مرة إلى ملعب الشهيد أحمد زبانة ومشاهدة عن قرب محبوبتي الحمراء و البيضاء،فيما عملت من بعدها مع أبرز المواقع الإلكترونية الرياضية ومن بينها ماراكانا فوت،ديزاد ماتش،وطنية نيوز،الشبكة سبورت،المرمى سبورت و مع الجريدة الورقية كلاسيكو سبور.

ماهو رأيك في ولوج المرأة إلى عالم الإعلام الرياضي؟
حقيقة لا يتم تقدير والاعتراف بمجهودات المرأة العاملة في مجال الإعلام الرياضي كما ينبغي فهاته الأخيرة أصبح لها دور فعال هي الأخرى في هذا المجال فيمكنك إيجاد الصحافية التي تعمل في قسم التحرير و التنشيط وحتى التصوير و هناك من لديها القدرة على القيام بأكثر من عمل في وقت واحد و من هنا يمكننا إستنتاج عن مدى أهمية هاته الأخيرة ودورها الكبير في تطوير الصحافة الرياضية و بأنه لا يمكن التخلي بتاتا عن النساء العاملات بفضل الخدمات الكثيرة التي أصبحنا يقدمنها لهذا المجال و للمشاهد كذلك والمساهمة في تقديم الإضافة للوسيلة الإعلامية المنتسبة إليها،فالإعلام لم يكن أبدا حكرا على الرجال لوحدهم فقط فمن دون حنكة المرأة وتفانيها في عملها سيحدث هناك حتما إختلال في التوازن لدى الجهات المعنية،والأهم من ذلك هو إحترام المرأة لذاتها فإذا كانت متخلقة تعرف حدودها وحقوقها واعية بحجم المسؤولية الموكلة لها لن يصيبها أي مكروه.

بما أنك تتابعين أخبار مولودية وهران فماذا بإمكانك القول عن هذا الفريق العريق؟
بالرغم من المشاكل الخانقة المحيطة بأبناء الباهية إلا أننا ننتظر بفارغ الصبر أن تتحسن الأمور تدريجيا داخل القلعة الحمراء،ومع توافر جهود الجميع سواء من قبل اللاعبين و حتى الأنصار معا ستعود المياه إلى مجاريها في صفوف الفريق بإذن الله،فيما تحتاج المولودية الوهرانية الآن إلى إلتفاف جميع المشجعين من حولها ودعمها معنويا للرجوع بها إلى السكة الحديدية من جديد،كما أتمنى أن ننهي هذا الموسم على أكمل وجه ممكن،وفي الأخير لازال مطلب الأنصار قائما و واضحا والمتمثل في جلب شركة وطنية لتسيير أمور الفريق،بالحديث عن هذا الموضوع فأود أن أبارك لجمهور الكناري بمناسبة قدوم شركة موبيليس كمالك لاغلبية الأسهم للشركة الرياضية لفريق شبيبة القبائل و أتمنى لهم كل التوفيق في باقي الاستحقاقات القادمة.

ماهي الفرق المحلية التي تشجعينها؟
فريقي مولودية وهران و شبيبية القبائل.

ماهي أهداف كوثر لهذه السنة الجديدة؟
سأبذل قصارى جهدي و أرفع التحدي عاليا من أجل مواصلة مشواري الصحفي الرياضي والله ولي التوفيق.

كلمة أخيرة لمتتبعي موقع الرياضي نت…
أشكرك جزيل الشكر زميلتي فريال على حسن الاستضافة،فيما أتمنى لك كل التوفيق في مشوارك الصحفي و لازال أمامك الكثير لاكتشافه في هذا العالم الشيق المليئ بالمغامرات.

حاورتها دحمان فريال.

شاهد أيضاً

آدم ميلي : ” الحمدلله الذي وفقني لحمل ألوان قميص المنتخب الوطني ” .

  آدم ميلي : ” الحمدلله الذي وفقني لحمل ألوان قميص المنتخب الوطني ” . …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *