الجمعة , يونيو 21 2024

اتحاد العاصمة يسقط امام بارادو والادارة تستنكر

اتحاد العاصمة يسقط امام بارادو والادارة تستنكر
اتحاد العاصمة يسقط امام بارادو والادارة تستنكر

الرياضي نت- اتحاد العاصمة يسقط امام بارادو والادارة تستنكر. 

في إطار تسوية الجولة المتأخرة عن رزنامة البطولة الوطنية الأولى تعثر إتحاد العاصمة اليوم ضد نادي بارادو في لقاء متأخر حيث سجل الإتحاد تعثر جديد في البطولة بعدما خسر سابقا ضد شبيبة القبائل و قد نشرت إدارة النادي عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي بيان ظلم و استنكار بعد هدف بارادو الثاني الذي جاء من وضعية تسلل و نددت بالظلم التحكيمي الكبير الذي تعرض له الفريق في مباراة اليوم .
حيث جاء في البيان :

ليكن في علم الرأي العام الجزائري وجمهورنا على وجه الخصوص أن إدارة إتحاد العاصمة تستنكر وبشدة “المهزلة” التحكيمية التي كان فريقنا ضحية لها خلال المواجهة التي جمعته، اليوم، بنادي اتلتيك بارادو، في ملعب عمر بن رابح بالدار البيضاء، في لقاء متأخر عن الجولة ال20 من البطولة المحترفة.

وادانت إدارة الاتحاد وبشدّة الظلم التحكيمي الذي تعرّض له الفريق من طرف الحكم الرئيسي علّو ومساعديه قوراري وبنترزي وندعو المسؤولين عن كرة القدم الجزائرية ولجنة التحكيم والرأي العام لمشاهدة الطريقة التي سجّل بها نادي بارادو هدفه الثاني والتي تظهر بوضوح وجود وضعية تسلل.

ونظرا لأهمية نقاط المباراة بالنسبة لفريق الاتحاد الذي يتنافس على المراتب المؤهلة للمشاركة الافريقية الموسم القادم سنلجأ إلى جميع الطرق التي يخوّلها لنا القانون من أجل الدفاع عن حق النادي وكذا مراسلة وزارة الشباب والرياضة مع المطالبة بفتح تحقيق حول ما حدث خلال المباراة، التي كان فيها فريقنا عرضة لقرارات جائرة واستفزازية من الحكام منذ بداية اللقاء وتحيّزه المفضوح من خلال إشهاره لعديد البطاقات للاتحاد وإعلانه أخطاءً خيالية، لينتهي في نهاية المطاف هو ومساعده بالدوس على أخلاقيات الروح الرياضية والنزاهة عندما غض الطرف عن هدف من وضعية تسلل واضحة ظاهرة للعيان تم التقاط صورها وفي وقت ضائع تعدّى ما أعلن عنه، حيث أضاف 5 دقائق وجاء الهدف بعدها ثم أنهى المباراة 8 دقائق بعد التسعين دقيقة القانونية في إشارة واضحة إلى تحيّزه .

محمد عمروش

شاهد أيضاً

إلياس شتي يقترب من هذا النادي. 

  إلياس شتي يقترب من هذا النادي.   اقترب الدولي الجزائري السابق و المتوج بكأس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *